صحة

الخطوات نحو ألم العظام

ينتج مرض هشاشة العظام القدم من التهاب المفاصل القدمين حيث إنه يؤثر علي وظائف المفاصل الأخري ويتسبب في الوجع وكما يعيق الحركة خلال المشي أو أداء الوظائف اليومية

قد تنمو نتواءات صغيره الحجم من العظام مع بعضها البعض في بعض المفاصل وكما تحدث مرض طفيف في الغضروف عادة الأشخاص المصابين بالمرحلة الأولي من هشاشة العظام لا يتوجعووا من الألم بسبب تآكل بسيط في المفاصل حيث يظهر المفصل في الأشعة السينية طبيعياً

يمكن أستخدام الأسيمامينوفين وبعض الأدوية التي لا تستلزم وصفة طبية لتقليل الوجع كما يمكن الطبيب أن يوصي ببعض التدريبات وممارسة الرياضة والجري والمشي الأجراءات التي تساعد في بناء القوة والحركة

يوجد مرحلة ثانية وهي عند ملاحظة الطبيب بعض علامات التآكل بإستخدام الأشعة السينية والأجراءات الأخري لمفاصل عظام القدم حيث يظهر نموا كبيرا من النتواءات للعظام وصغر سمك الغضروف حيث تنشأ طبقة رقيقة من العظام تحت الغضروف اذي يوجد في المفاصل فتبدأ المنطقه المحيطة بمفصل القدم المصاب بالتصلب فيشعر المريض بالوجع عندما يجلس المريض لفترات طويلة وعلي الرغم من أن عظام مفاصل القدم أصيبت إلا أن العظام لا تحك ببعضها البعض بسبب وجود السائل الزلالي الذي يساهم في تخفيف الأحتكاك وعدم حركة القدم

ويوجد المرحلة الثالثة وهي عندما يزداد الغضروف ضرراً وتضيق الفتحة بين العظام حيث تبدأ في النمو والخروج في الخارج كما أن هذة العلامات تظهر بوضوح تام في الأشعة السينية حينها يشعر المريض بالألم والوجع الشديد وعدم الراحة عندما يؤدي وظائفة اليومية عندما يجلس أو يجري أو يمشي أويركع أويسجد أو يتنحي وكما إنه سيعاني من تصلب المفاصل بعد الجلوس لوقت طويل أو عند القيام في الصباح كما من الممكن أن يحدث تورم في المفصل بسبب الحركة كما أن عندما تلتهب بعض الأنسجة التي تقوم بتبطين المفاصل يتم إنتاج سائل زلالي ومما يتسسب في ازدياد التورم بشكل ضار

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق